بحّار آخر

 

داخل تليسكوب المائتي بوصة في مرصد ماونت بالمور الذي لم يعش ليكمل كتالوجه عن المجرات عليه

داخل تليسكوب المائتي بوصة في مرصد ماونت بالمور الذي لم يعش ليكمل كتالوجه عن المجرات عليه

بحّار السدم.. إنه إدوين هابل.

ماذا نعرف عنه؟ هو الفلكي الأمريكي الذي اكتشف في أواخر عشرينيات القرن الماضي أن كوننا يتمدد وأن مجراتنا تتباعد عن بعضها بسرعات متزايدة. هل هذا هو الانجاز الوحيد له؟ كلا فهابل هو من اثبت أن المجرات هي انظمة مستقلة بذاتها وتقع خارج مجرتنا درب التبانة وأول من وضع تصنيفا للمجرات اعتمادا على هيئتها.. لكن ماذا عن هابل الذي لا نعرفه؟

هابل الطفل الذي كانت هدية عيد ميلاده الثامن السهر على تيسكوب جده جيمس..

هابل الذي انتظر خسوف القمر في العاشرة..

هابل الذي كان يحب السير تحت شجر التفاح صيفا والتزلج على البحيرة المتجمدة شتاءا..

هابل الذي كتب لأمه “أشعر أحيانا أنه كان في داخلي حافزا للقيام بما لا يفعله الإنسان العادي، ليتني كنت قادرا على إيجاد معتقد ما، أستطيع من أجله أن أترك كل شيء وأكرس له حياتي”.

هابل الذي كان يغني وسط عائلته في الأمسيات وتعلم عزف المندولين على كبر لكي لا يحس بالنقص عن أخيه الصغير..

هابل الذي اضطهده أبوه طوال الوقت لكي يدرس القانون..

هابل الذي كره أبيه وورث عنه الغليون..

هابل المضطرب الذي عندما واتته الفرصة لدراسة الفلك كما كان يحلم درس الأدب والأسبانية..

هابل المضجر الذي بدلا من العمل في مرصد ماونت ويلسون الذي طالما اشتاق له التحق بالجيش..

هابل الذي أحب امرأة وانتظرها حتى مات زوجها..

هابل الذي يتخذ الحذر كلما واتته الفرصة للجسارة -أو في صورة أخرى: الحماقة-..

هابل الذي كذب بشأن إصابته بشظية في فرنسا اثناء الحرب..

هابل الذي اعترف لأستاذه “بالكاد سمعت أزيز الرصاص”..

هابل من كان يلعب الورق مع عامل النظافة في المرصد كلما حجب السحاب عنه سماء النجوم..

هابل من انتقم عندما استطاع ممن احتقر رأيه وقتما لم يستطع..

هابل الذي مات بجلطة دماغية..

هابل الذي هو أنا وأنت لو أدركت الأمر.

 

المصدر: رحلة في تاريخ المجرات – د. ليلى بلكورة

 

كتبه: محمود عابد – طالب بكلية العلوم قسم الفلك

Advertisements
التصنيفات :تاريخ العلوم

هل اخترق النيوترينو حاجز الضوء أم لا؟

فبراير 29, 2012 أضف تعليق

By Robert Evans
GENEVA | Thu Feb 23, 2012

النيوترنات التي بدت أنها حطمت أحد قوانين الكون والتي تجاوزت سرعة الضوء هل فعلت هذا حقا أم لم تفعله على الإطلاق؟

العلماء في معمل جران ساسو قالوا أن اختبار الأجهزة التي قامت بالتجربة قادتهم إلى علامتي استفهام حول النتائج الحساسة بسبب مشاكل حول أولا إمكانية خلل في التوصيل وثانيا التأثير بشكل منفرد على آلية التوقيت.

الأول “هل أدت إلى تقليل زمن رحلة النيوترونات؟” ربما يؤدي الثاني إلى “الزيادة” الجملة لمجموعة المعمل (أوبرا) الإيطالية والمتخصصة في دراسات النيوترينو والتي تدار بواسطة مركز أبحاث الفيزياء الجسيمية بسيرن في جنيف. قراءة المزيد…

التصنيفات :مترجم, خبر

خبز وحليب عربي

فبراير 26, 2012 2تعليقان

أكثر الأسطرلابات تطورا على الإطلاق. الأسطرلاب العالمي لابن السرّاج صنع في 1328م بحلب.

يوجد في خلفية هذا الأسطرلاب شبكة مثلثية عالمية متقدمة في تصميمها والتي يمكن أن تستخدم لحل مجمل المسائل الفلكية عدديا (باستخدام معادلات حساب المثلثات) ،باستخدام الجزء الأمامي من الآلة مثل كمبيوتر من طراز المحاكاة. وقد توصل إلى هذا الأسطرلاب العالمي العالم الطليطلي (الزرقالي) في القرن الحادي عشر ليستخدم بأربع طرق مختلفة وقد طوره عن آلة صممها معاصره علي بن خلف. وقد وصف هذا الجهاز بأنه أكثر الأسطرلابات التي صنعت خلال كل العصور الوسطى وعصر النهضة عبقرية.

تنويعا عن الأسطرلاب الشائع لجعله أكثر قابلية للاستخدام لجميع دوائر العرض طور إبراهيم بن يحيى النقاش المشهور بالزرقالي والمولود في 1028م في طليطلة بالأندلس اعتمادا على “الصفيحة العالمية” لعلي بن خلف فلكي طليطلي آخر من نفس القرن. تلك الهيئة للأسطرلاب اصبحت مشهورة باسم “الصفيحة الزرقالية” في أوروبا والتي بدأ الأسطرلاب دخولها مع القرن الثالث عشر.

الأسطرلاب تلك الأداة التي تضع السماء في قبضة يد. صحيح أن الأسطرلاب ليس اختراعا عربيا لكنه لم يكن شيئا قبل الحضارة الإسلامية وصار كل شئ بعدها. يعرف الأسطرلاب بأنه تلك الأداة الفلكية التي تستخدم لحل المشاكل المتعلقة بالوقت وموقع الشمس والنجوم.كان الفرغاني أول من أرسى النظرية الرياضية للأسطرلاب كما يعد كتابه “في صنعة الأسطرلاب” من أوائل الكتب العربية التي تكلمت عن الأسطرلاب. تلاه العديد من العظماء مثل البيروني ونصير الدين الطوسي وعبد الرحمن الصوفي والذين كتبوا العديد من المقالات عن صنعة الأسطرلاب واستخداماته. قراءة المزيد…

التصنيفات :تاريخ العلوم

السماعة الطبية

فبراير 23, 2012 أضف تعليق
Blind Doctor Albert A. Nast Holding Ear to Back of 3 Month Old Instead of Using a Stethoscope
Blind Doctor Albert A. Nast Holding Ear to Back of 3 Month Old Instead of Using a Stethoscope

قد يكون الدليل الوحيد في الوقت الحالي للتعرف على الطبيب أو بمعنى آخر العلامة المميزة له هي تلك الأداة التي تتدلى على كتفيه ملتفة حول عنقه أو تكون بارزة من جيبه إنها السماعة الطبية ، أداة الاستماع هذه تمكن الطبيب أو الممرضة من سماع الأصوات التي تصدر داخل الجسم وخاصة صوت القلب والرئتين . قراءة المزيد…

التصنيفات :Uncategorized الوسوم:

المطر من الزهرة

فبراير 22, 2012 أضف تعليق

“كل كوكب وغلافه الجوي لديه تاريخ مميز ومفصل فقط مقدرتنا على فهم هذا التاريخ هي الغير مؤكدة” بروس م. جاكوسكي أستاذ العلوم الجيولوجية بجامعة كلورادو

في جميع الأغلفة الجوية هناك غاز أو أكثر يمكنه الوصول لحالة التشبع -الوصول لأعلى تركيز من البخار يمكن للغلاف الجوي أن يحمله- وتكون النتيجة هي تكثفه في هيئة سحب ويمثل في حالتنا على كوكب الأرض (الماء) لكن على كوكب الزهرة فالأمر مختلف.

بالرغم من أن كوب الزهرة يماثلنا تقريبا في الحجم والكتلة إلا أنه يحمل على سطحة كمية من الغازات تعادل 100 مرة قدر الأرض بنسبة عالية جدا من ثاني أكسيد الكربون تصل إلى 96% في حين أن النسبة الأكبر على الأرض تكون للنيتروجين والأكسجين مجتمعين 98% الغريب أن الأرض تحمل نفس الكمية من ثاني أكسيد الكربون ولكن في هيئة رواسب على سطح الأرض وقاع المحيطات.

يلعب ثاني أكسيد الكربون دورا كبيرا في تحديد درجة حرارة السطح وذلك من خلال التوازن بين كميات الطاقة الممتصة من قبل الكوكب وغلافه الجوي -ضوء الشمس- وما يبعثه الكوكب من اشعاعات (حرارية). بسبب ثاني أكسيد الكربون فإن متوسط درجة حرارة الأرض 12 درجة مئوية وهي مرتفعة 30 درجة عن حالها إن لم يكن موجودا أما في حالة كوكب الزهرة فثاني أكسيد الكربون يسبب ارتفاع درجة الحرارة لثلاثة أمثالها حتى تصل ل 477 درجة مئوية وهو ما يسبب النشاط الدائم لثاني أكسيد الكربون بحيث لا يمكنه الاتحاد مع مواد أخرى أو الترسب على السطح أو الذوبان في المحيطات الغير موجودة.

وبالرغم من بطء دوران كوكب الزهرة حول نفسه بحيث يمر 117 يوم بين كل شروقين للشمس على سطحه فإن الرياح تقوم بتوزيع الحرارة بكفاءة عالية على سطحة حيث تصل سرعتها 100 متر في الثانية وهو ما يجعلها تدور الكوكب كاملا في أربعة أيام فقط.

تحت كل هذه الظروف يقوم بخار الماء وغاز ثاني أكسيد الكبريت بالوصول لحالة التشبع في غلاف الزهرة الجوي. التفاعل الدائم مع ثاني أكسيد الكبريت في غلاف الزهرة يستدعي فنائه ولكن النشاط البركاني على سطحه يمثل مصدر دائم للامداد بثاني أكسيد الكبريت. هذه التفاعلات تكون سحب من حمض الكبريتيك والتي يكون لها تأثيرا دراميا على هيئة الكوكب.

المصدر: the new solar system

الصورة من كتاب: the solar system and beyond

كتبه: محمود عابد – طالب بكلية العلوم قسم الفلك.

التصنيفات :مترجم

مقدمة في ميلاد العلوم العربية – الفلك والرياضيات

فبراير 19, 2012 أضف تعليق

الفلك والرياضيات العربية القديمة كل منهما دفع لتطوير الآخر. نفس من كان يشتغل بأحدهما اشتغل بكليهما.

ميلاد الفلك الحديث والرياضيات الأكثر تتطورا كان نتيجة لمتطلبات الإسلام. فهم يصلون خمس صلوات يوميا في أوقات محددة ويحتاجون للتوجه إلى مكة عند القيام بها. يحتاجون أيضا لإنشاء تقويم دقيق وعالمي حتى يتمكنوا من معرفة بداية ونهاية الأشهر الحرم وكذلك شهر رمضان بدقة. إنهم في حاجة لمعرفة إنتهاء أيام الصيام وتوزيع الميراث طبقا لتعاليم الدين.

مع اتساع الرقعة الإسلامية وازدهار الاقتصاد كانوا في احتياج لتحديد الضرائب (الخراج) وكيفية تتبع النفقات والواردات. كما احتاجوا لمعرفة خطوط الملاحة من سوريا حتى اسبانيا ومن البصرة حتى جدة.

مشكلة التقوييم وحدها كانت معضلة. عانت البشرية من إقامة تقويم دقيق لآلاف السنين بنجاح محدود. كانت أفضل التقاوييم تطلب إضافة 13 شهرا كل 19 عاما بصفة دورية لتصحيح أخطاء حساب أيام السنة.

تحد آخر طرح بسبب أن التقويم الإسلامي هو تقويم قمري بالرغم من أن معظم التقاوييم الأخرى شمسية. السنة القمرية أقصر 11 يوما من مثيلتها الشمسية. وإضافة للتعقيد فالتقويم الإسلامي يعتمد في بداية شهره ليس على ميلاد القمر أو اكتماله بل على الرؤية الأولى للهلال. قراءة المزيد…

التصنيفات :مترجم, تاريخ العلوم

ميلينكوليا 1

فبراير 12, 2012 أضف تعليق

إضغط لمشاهدة الصورة بجودة مرتفعة

هذه اللوحة عبارة عن صورة لشخص ذي جناحين ضخمين، يجلس مفكرا أمام مبنى حجري، محاطا بمجموعة غريبة وغير منسجمة من الأشياء التي لا تخطر على البال؛ ميزان، كلب هزيل، أدوات نجار، ساعة رملية، أشكال هندسية مختلفة، جرس معلّق، نصل، سلّم. وفى الخلفية، ثمة نقش في المبنى خلف الرجل، تحت الجرس. النقش هو مربع البرخت دورير– مربع عجيب -. ينتمي هذا المربع إلى لعبة قديمة يابانية أو هندية أو ربما مصرية قديمة، ولكن ليس اى احد يلعبها، إنها سودوكو العباقرة. قراءة المزيد…